تفاصيل تعديلات قانون الإيجار القديم

القضية الشائكة لموضوع الإيجار القديم

يعتبر قانون الإيجار القديم واحد من أكثر القوانين المثيرة للجدل التي دوما ما يصعب مناقشتها، فعلى مدار عقود طويلة يواجه أي مقترح أو مشروع قانون جديد ينظم العلاقة بين المالك والمستأجر اعتراضات من الجانبين، فما يرضي طرف يزعج الطرف الآخر، ولذلك كانت تعديلات قانون الإيجار القديم واحد من أهم الملفات التي يعمل عليها مجلس النواب الجديد في الدورة 2021 – 2026.

قانون الإيجار القديم

القانون رقم 136 لسنة 1981 هو القانون الصادر في شأن الأحكام الخاصة بتأجير وبيع الأماكن وتنظيم العلاقة بين المؤجر والمستأجر، وتوالت عليه التعديلات وإدخال الصيغ القانونية من القانون رقم 4 لسنة 1996، والقانون رقم 6 لسنة 1997، والقانون رقم 14 لسنة 2001 لتعديل قيمة الزيادة السنوية المركبة، وكانت آخر التعديلات بموجب القانون رقم 137 لسنة 2006.

من المفترض أن هذه القوانين عملت على تنظيم العلاقة بين المؤجر والمستأجر، ولم يعد هناك ما يُعرف بشقق الإيجار القديم الممتد مدى الحياة دون زيادة لها نسبة مئوية محددة، ولكن ظلت العقارات والوحدات السكنية المؤجرة قبل صدور هذه القوانين معلقة دون حل يرضي جميع الأطراف، ويراعي تغير الظروف المعيشية والأوضاع الاقتصادية.

بيوت إيجار قديم

الاقتراح البرلماني ومشروع تعديل قانون الإيجار القديم

كانت التعديلات المطلوبة على قانون الإيجار القديم، ومحاولات توفيق أوضاع المؤجرين والمستأجرين وفق القانون، واحدة من أهم الملفات التي وضعها مجلس النواب الحالي  2021- 2026 على رأس أولوياته، وبالفعل مع بدء أولى الجلسات، ظهرت المقترحات بالتعديلات التي يمكن إجراؤها.

تقدم الدكتور وليد جاب الله، الخبير الاقتصادي وعضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي والإحصاء والتشريع، بمقترح لتعديل قانون الإيجار القديم إلى مجلس النواب في 21 يناير 2021، وركز في مقترحه على تعديل 6 مواد في القانون رقم 136 لسنة 1981، بالشكل الذي يسمح بإخلاء العين المؤجرة  (العقار) في الحالات الآتية:

  • أن تكون مغلقة لمدة 3 سنوات أو أكثر بغرض غير السفر.
  • استفادة المستأجر من الحصول على مسكن من برامج الإسكان التي تقدمها الدولة.
  • مرور 3 سنوات على استخراج ترخيص لبناء جديد باسم المستأجر أو زوجته أو أولاده القصر.

 تصفح مدونة عقارماب وتابع فرص العقارات والإسكان

وتناول الاقتراح تعديل حق توريث العلاقة الإيجارية، لتكون مقيدة بمدة 50 عاما من تاريخ تحرير العقد الأصلي للمورث، موضحا أن هذا البند يخص ورثة المستأجر، لتكون مدة وراثتهم مقيدة بالقانون لفترة يمكنهم خلالها توفيق أوضاعهم. وأن يكون الحد الأدنى للإيجار للوحدات المؤجرة للسكن هو 200 جنيه، والحد الأدنى للوحدات المؤجرة لغير غرض السكن هو 300 جنيه، مع الزيادة التدريجية للأجرة بنسبة 10%، وإنشاء صندوق لدعم المستأجر غير القادر تأتي حصيلته من حصيلة الضريبة العقارية عن الوحدات المخلاة وفقا للقانون ولمدة 5 سنوات.

مناقشة قانون الإيجار القديم

هل تعديلات قانون الإيجار القديم دستورية؟

وكانت المحكمة الدستورية العليا قد أقرت بعدم دستورية الفقرة الأولى من المادة 18 من القانون رقم 136 لسنة 1981 ليتضمن عبارة “لا يجوز للمؤجر أن يطلب إخلاء المكان، ولو انتهت المدة المتفق عليها في العقد”، على اعتبار أن الإخلاء أمر باطل لمخالفته للدستور الذي يكفل حماية الملكية الخاصة والحرية الشخصية.

اختر شقة تمليك في المدن الجديدة بأقل الأسعار

مطالبات الملاك لتعديل قانون الإيجار القديم

الملاك هم الأطراف الأكثر تضررا التي دوما ما تعلن عن شكواها بسبب القيمة الإيجارية التي لا توازي القيمة الفعلية للعقار أو الوحدة السكنية، وهم أكثر المطالبين بتغيير قانون الإيجار القديم، كونهم يعانون من عدم القدرة على إنهاء العقود مع ورثة المستأجرين رغم انتفاء كل شروط تواجدهم في الوحدة المؤجرة.

غير أن عقارات كثيرة يشتكي أصحابها من غلق الوحدات السكنية دون أن يسكنها أو يستفيد بها المستأجرون، ويضيعون عليهم فرصة الاستفادة منها بتأجيرها إلى أطراف أخرى، خاصة أن هذه الوحدات تكون خاضعة للقانون القديم في الإيجارات، الذي لا يقيد عقد الإيجار بمدة محددة ولا يمكنهم من استعادتها بعد وقت قريب.

اعرف أكثر عن شقق الإيجار القديم وأماكنها وأسعارها

ويرغب الملاك في  العمل على أن يكون هناك قانون يساعدهم على الاستفادة من الوحدات الخاضعة للقانون القديم واستعادتها من الورثة، أو التوافق على أوضاعها وقيمتها الإيجارية بما يتناسب مع معطيات الواقع الاقتصادي والمعيشي، بمعنى أن يتم تحرير القيمة الإيجارية لتصبح متوافقة مع القيمة السوقية الحالية، وأن يكون هناك تفعيل للقانون في حالات عدم سداد القيمة الإيجارية أو عدم الالتزام بمدة العقد.

المحكمة الدستورية

أماكن تتوفر بها شقق إيجار قديم

ومع اندثار عقود الإيجار القديم، التي كانت تمتد لمدى الحياة وتسمح للورثة الاستفادة الكاملة من العين المؤجرة، وذلك في القوانين قبل عام 1996، ظهرت العقود الممتدة لفترة تصل  إلى 59 سنة، والتي يسميها الجمهور شقق الإيجار القديم و هي جيدة لمن يرغب في مكان سكن بسعر مناسب وإيجار متوافق مع وضعهم المادي، وكذلك يمنحهم الشعور بالاستقرار أن يتمتعون بها.

ما زال هناك مناطق وأحياء سكنية تقدم فرصة الحصول على شقة إيجار قديم، بمقدم في حدود  70 ألف جنيه، وإيجار شهري يبدأ من 350 جنيها، وقد نجدها في أحياء القاهرة والجيزة والإسكندرية مثل المرج والزيتون وفيصل وحدائق حلوان والمعادي والهرم والعجمي والوراق والعصافرة وحدائق القبة.

آلاف العقارات في انتظارك بالصور والمواصفات .. تصفح الآن!

قد يعجبك ايضا