كيف يمكنك اختيار المنطقة التي ستسكن فيها أنت وأسرتك؟

اختيار المنطقة التي ستسكن فيها

ما الموقع الذي تريد السكن فيه؟ وكيف يمكنك اختيار المنطقة التي ستسكن فيها أنت وأسرتك؟

ما أفضل أحياء القاهرة من حيث توافر الخدمات؟

هل قمت بمقارنة الأسعار في أكثر من منطقة؟

هل يوجد تسهيلات في السداد؟ وهل هناك فوائد في حالة التقسيط، ونُظم مناسبة للإمكانيات المادية؟

ما مستوى التشطيب وهل يتوافر بالمنطقة تشطيب كامل؟

هل الاستلام فوري؟ وهل السكن سيكون من بعد التعاقد مباشَرةً أم المنطقة غير مأهولة بالسكان؟

كيف يمكنك تحديد تكاليف المعيشة في المنطقة أو المدينة؟

ما مميزات الموقع الذي سوف تعيش فيه؟

اختيار المنطقة التي ستسكن فيها

وللإجابة عن الأسئلة السابقة يجب علينا أخذ العوامل التالية في الاعتبار:

مستوى المنطقة

قبل اختيار المنطقة التي ستسكن فيها أنت وأسرتك يجب أن تعرف مستوى المنطقة الذي ترغب أن تعيش فيه ومستوى قاطنيها.

فقد يحدث أن يكون أهل المنطقة في مستوى ثقافي مختلف عن مستواك الثقافي، مما يؤدي لتناقض سيؤثر على حياتك وراحتك.

فلكلٍّ منا شريحة ووسط محدَّد للسكن يتوافق معه، فهناك «مناطق إسكان راقٍ، وإسكان شعبي، وإسكان متوسط»

ويجب عليك اختيار السكن وسط شريحة تتناسب مع مستواك الثقافي والاجتماعي وإمكانياتك المادية.

توافر الخدمات والمرافق

وهي عنصر أساسي؛ إذ إن راحة السكان ترتبط بمستوى الخدمات المقدَّمة وكيفية الحصول عليها.

فهناك بعض الأحياء غير المكلفة لمجهود أو وقت؛ حيث تتوافر بها المواصلات والخدمات بالقرب من السكن.

وثمة مناطق أخرى تقع بعيدًا عن معظم الخدمات الأساسية؛ ما يستلزم امتلاك بعض الإمكانيات الضرورية كالسيارة.

ومدى توافر هذه الخدمات والمرافق يؤثر على مستوى المنطقة ومكانتها في السوق العقارية.

فمثلًا السكن في وسط البلد يختلف تمامًا عن السكن بالمناطق الجديدة؛ نظرًا لضرورة توفير سيارة للتنقل لقلة المواصلات وبُعْد الخدمات.

لذا فعند اختيار سكنك يجب أن تراعي أن تكون بجانب منطقة خدمات أو مولات تجارية، وقريبة من المواصلات العامة.

الكثافة السكانية المتوقَّعة للمنطقة

يجب دراسة المنطقة من حيث التكدُّس السكاني.

فهناك مناطق تكاد تكون مزدحمة دائمًا وفي جميع الأوقات، وهذه المناطق تسبِّب الضوضاء بصورة كبيرة.

ومع الازدحام يزداد تلوث الجو بصفة عامة؛ حيث عوادم السيارات وغيرها.

وذلك بعكس المناطق الهادئة التي يسعى الكثير للسكن داخلها، والتي تبعد عن أي ضوضاء أو ازدحام.

لذا فالوسطية في هذه الأمور تكاد تكون مرغوبة جدًّا؛ فلا نسكن في صحراء، ولا نسكن بالقرب من مواقف للسيارات.

مواصفات الوحدة نفسها

 

كيف يمكنك اختيار المنطقة التي ستسكن فيها أنت وأسرتك؟

هل مثلًا التقسيم الداخلي لهذه الوحدة مناسب لك أم لا؟ وإذا لم يكن مناسبًا فهل بإمكانك تعديل هذا التقسيم؟

هل التصميم يهدر كثيرًا من المساحة الداخلية للوحدة، ويجعل معظمها غير مفيد لك، أم استُغِلت المساحة جيدًا لتستفيد بها كليًّا؟

هل هذه الوحدة تتوافر بها كافة المرافق من غاز وكهرباء ومياه وصرف الصحي، أم ستنتظر فترة بعد الشراء حتى تكون آدمية وصالحة للسكن بها؟

علامَ تطل الوحدة؛ حديقة أم ميدان أم شارع جانبي أم شارع رئيسي؟ وهذا يرجع للرغبة الشخصية.

هل الوحدة نفسها بحرية أم قبلية، جانبية أم واجهة؟

هل الوحدة بالدور الأرضي ومرفق معها حديقة أم لا؟

وإذا ما كانت بالرووف وأُصدِر قرار تعلية، فما هو الحل المناسب لذلك مع صاحب العقار؟

الكثير من التساؤلات تُطرَح عند مناقشة هذه النقطة، والقرار النهائي يعود إلى رغبة واحتياج الساكن من مسكنه حتى يشعر بالراحة.

إذا استطعتَ الإجابة عن الأسئلة السابقة، فحينئذٍ يمكنك الاطِّلاع على الوحدات بمختلف المساحات في القاهرة والإسكندرية وغيرها من المناطق.

ادخل على عقارماب واختر من بين آلاف العقارات المتنوعة

قد يعجبك ايضا