عيوب مدينة الشيخ زايد

استطاعت مدينة الشيخ زايد أن تصبح منطقة حيوية عصرية في وقت كثير، وذلك لكونها مدينة تضم عددًا كبيرًا من الكمبوندات السكنية والمشروعات الاستثمارية، فضلًا عن كونها مدينة متكاملة من حيث الخدمات والمرافق التي تلبي احتياجات المقيمين فيها.

وعلى الرغم من ذلك ظهرت مؤخرًا بعض العيوب والمشكلات الموجودة في مدينة الشيخ زايد التي لاحظها المقيمون فيها، ومنها ما يتعلق بسلوك الأشخاص، وبعض العيوب متعلقة بالتخطيط والتنفيذ في المنطقة.

المشكلات الخدمية في مدينة الشيخ زايد

نظرًا لزيادة السكان في مدينة الشيخ زايد والكمبوندات السكنية، أصبح المقيمون يُعانون من مشاكل في الخدمات مثل ضعف المياه، انقطاع المياه والكهرباء أحيانًا، مع تأخر في الصيانة والإصلاحات.

كذلك يُعاني السكان من مشكلات في الصرف الصحي وذلك لتعرض بعض مواسير الصرف للتسريب في الطرق العامة مما يؤثر على حركة المرور وقد يؤدي للتصدع في المباني السكنية.

تصفح عقارات للبيع في الشيخ زايد

عيوب المظهر الجمالي لمدينة الشيخ زايد

من العيوب الملحوظة على مدينة الشيخ زايد تراجع الشكل الجمالي في بعض الكمبوندات السكنية، وحدث ذلك بعد إهمال الصيانة الدورية والتحديثات في الكمبوند؛ حيث إن بعض الكمبوندات تعرضت للتجريف وذبول المساحات الخضراء والأشجار فيها، كذلك لم يتم رصف الطرق في بعض المناطق مما أثر على المستوى العام للمنطقة.

ارتفاع الأسعار في معظم الوحدات

بعد الإقبال الشديد للمواطنين على السكن في مدينة الشيخ الزايد، أصبحت أسعار الوحدات بمدينة الشيخ زايد مرتفعة بشكل مبالغ فيه، وذلك لاستغلال بعض المستثمرين للوضع ورفعهم الأسعار تدريجيًا حتى أصبح معظم العملاء ليسوا قادرين على السكن هناك.

ومقارنة بالسلبيات التي ظهرت مؤخرًا في مدينة الشيخ زايد تُعد تلك الأسعار ليست مناسبة مقارنة بما يعانيه العملاء بإقامتهم هناك.

انتشار الضوضاء في بعض المناطق

ومن الملحوظ أيضًا انتشار باعة جائلين في بعض المناطق، مما أثر على الرقي والهدوء المعروف عنها والذي يُعد سببًا رئيسيًا في انجذاب العملاء إليها.

كذلك تنتشر الدراجات النارية بكثرة في معظم الكمبوندات السكنية مما يؤثر على الهدوء العام للمنطقة، وخاصة الدراجات الخاصة بمسئولي توصيل الطلبات (طيارين الديليفري) التي تصدر عنها أصوات مرتفعة مما يزعج المقيمين في المنطقة.

آلاف العقارات المتنوعة على عقارماب .. تصفحها الآن!