دليلك للتعرف على منطقة سموحة

في هذا المقال سوف نتعرف على حكاية منطقة سموحة بالإسكندرية، وسبب التسمية، وسوف نجيب عن تساؤلاتك. بالطبع ما تزال سموحة مناسبة للبحث عن سكن.

سموحة ليست ناديًا فقط

شوارع مصر دائمًا ما تحكي قصص وحكايات، فوراء كل حي رواية تاريخية مليئة بالأحداث المثيرة. وحين نتحدث عن الإسكندرية فهي العاصمة التاريخية للمصر خلال العصر الروماني، وبالتالي فحكايتها أكثر إثارة ومتعة.

ربما تعتقد أن منطقة سموحة بالإسكندرية هي حديثة العهد، أو ربما تعتقد أن «سموحة» ليست إلا ناديًا كرويًّا يشارك في الدوري المصري الممتاز.

وقد يكون سبب التسمية هو وجود هذا النادي في وسط حي سموحة، ولكن أؤكد لك أن جميع تلك الافتراضات خاطئة.

قصة مثيرة وراء الاسم

«جوزيف سموحة» هو الاسم الأصلي للحي، والذي يعود إلى يهودي بريطاني من أصول عراقية، ولد في مدينة مانشستر، وعرف عنه بأنه تاجر أقمشة، كان لديه حلم كبير بدأه في سن مبكر، وهو لم يبلغ بعد الأربعة عشر عامًا.

ولكن مع اندلاع الحرب العالمية الأولى، بدا أن حلمه يتهاوى، حتى واتته فكرة الهجرة إلى مصر للبدء من جديد.

فخلال عمله في أحد المصالح الحكومية البريطانية، أرسلته بلاده إلى مصر في مهمة إدارية، وجد جوزيف نفسه يستقل القطار ليطير إلى الإسكندرية.

ولأن جوزيف دومًا ما كانت أفكاره مختلفة، فقد عرض على المسئولين في مدينة الإسكندرية التخلص من البرك والمستنقعات التي تحيط بالمدينة، والتي كانت سببًا في تجمع الحشرات والبعوض، وفي الوقت نفسه كانت عائقًا أمام التوسع الحضاري في المدينة.

قُبلت الفكرة بالترحاب الشديد، ووافقت الحكومة على تمليك جوزيف ما يقرب من 700 فدان من مساحة تلك المستنقعات بالمجان، في مقابل التخلص منها لإعادة إعمار ما حول مدينة الإسكندرية.

 بناء حي سموحة

كان سموحة متحمسًا للغاية لبداية مشروعه، وما لبث أن تخلص من تلك المياه الملوثة، حتى بدأ الاستعانة بمعماريين ومهندسين من مختلف دول العالم ليساعدوه في وضع تصور لتلك المساحة التي تحصَّل عليها بالمجان.

حلم بناء مدينة متميزة

وفي النهاية، وضع سموحة تصورًا للمنطقة بأن تكون مدينة متكاملة بالرؤية البريطانية، أي تضم منطقة سكنية ومستشفى ومدرسة ومقرًّا للشرطة، بالإضافة إلى مسجد وكنيسة ومعبد يهودي، فجوزيف كان حريصًا على جذب كافة الأطياف في مدينته الواعدة الجديدة.

أطلق على حي سموحة في البداية «فؤاد سيتي»؛ وذلك نسبة لملك مصر إبان تلك الفترة.

ونتيجة للجهد الذي بذله رجل الأعمال سموحة، تمكن حي سموحة من استقطاب الكثير من الشخصيات المصرية والأوروبية المرموقة؛ فقد حرص جوزيف أن يضم الحي ناديًا رياضيًّا، ومقرًّا للعب الجولف، حيث إن ملك إيطاليا فيكتور إيمانويل، عاش ومات فيها.

وهكذا ظهر هذا الحي الذي ظل قائمًا حتى يومنا هذا، وإن اختلفت بعض معالمه إلا أنه يظل يحكي قصة هذا الرجل الذي وقع في حب الإسكندرية منذ اللحظة الأولى، وقرر البقاء فيها والمشاركة في بنائها.

 موقع حي سموحة

حي سموحة كائن في مكان متميز بمدينة الإسكندرية، فهو يقع على مقربة من مدخل الإسكندرية الجنوبي، بالإضافة إلى قربه من الطريق المؤدي لمطار النزهة، وكذلك قربه من محطة القطار في سيدي جابر، وهي إحدى المحطات الرئيسية في الإسكندرية.

 الخدمات في حي سموحة

يوجد في سموحة الكثير من المدارس، وإن كانت أشهرها مدرسة الريادة ومدارس سيدي جابر للغات، أما الجامعات، فسموحة تضم جامعة فاروس الخاصة، وكذلك تتميز بقربها من جامعة الإسكندرية.

يوجد في حي سموحة كذلك الكثير من المستشفيات، على رأسها مستشفى الإسكندرية الدولي، ومستشفى السلامة، بالإضافة إلى مراكز متخصصة في طب الأسنان والعيون والأشعة.

خدمات متميزة بالحي

وبخلاف نادي سموحة بالطبع، يوجد كذلك نادي أصحاب الجياد الذي ينظم الكثير من الأنشطة الاجتماعية والثقافية لكافة الأعمار، وكذلك المركز الأوليمبي للقوات المسلحة.

وسموحة كذلك تضم عددًا من المراكز التجارية المشهورة، مثل مول زهران، وماركت فتح الله وخير زمان.

أما بالنسبة للمطاعم، فيوجد الكثير من محلات الأكل والمطاعم والكافيهات على مقربة منك، سواء إن كنت ترغب في تناول الأسماك أو البيتزا أو الفاست فود أو حتى الطعام السوري.

بالطبع يضم الحي عددًا من المساجد أشهرها مسجد علي بن أي طالب، والذي يوجد ميدان سُمي على اسمه، أما الكنائس فتوجد كنيسة السيدة العذراء والقديس يوسف.

ما يزال حي سموحة موقعًا جاذبًا للاستثمار، حيث بنيت خلال الفترة الماضية الكثير من المقرات السكنية الجديدة، فجميع ما تحتاج إليه على مقربة منك.

ادخل على عقارماب واختر من بين عقارات الإسكندرية

قد يعجبك ايضا