مميزات وعيوب الاستثمار في العقارات وأفضل المناطق في مصر

الاستثمار العقاري .. مجال واعد

من وجهات الاستثمار التي غالبًا ما تكون صائبة، هو الاستثمار العقاري، رغم أنه محفوفٌ بكثير من المخاطر، ولكنه يبقى من المجالات الواعدة التي تواجه نموًا كبيرًا، خاصة في مصر، في ظل بيئة صالحة وتعمل على تطوير المشهد العقاري وتذليل العقبات، ولكن دون أن نغفل مميزات وعيوب الاستثمار في العقارات، ونتعرف على أفضل الطرق للبدء في هذا الاستثمار بأمان.

الاستثمار العقاري في مصر

دومًا ما يُنظر إلى مصر على أنها وجهة استثمارية مميزة في مجالات متعددة، ولكن يشير كثيرون إلى أنه يعيبها في الغالب توفير الإجراءات القانونية والتسهيلات والبيئة القادرة على تشجيع أي شكل من أشكال الاستثمار، رغم ما تملكه من اقتصاد قادر على النمو ومواجهة كثير من العقبات والتحديات، ففي آخر تقرير لإدارة البحوث الاقتصادية في بنك الكويت الوطني، ظهر أن مصر استطاعت أن تتعامل مع الآثار السلبية لجائحة كورونا، وحقق اقتصادها أداءً أفضل من المتوقع.

يبدو أن الأمر يرجع إلى سنوات سابقة اتخذت خلالها الدولة المصرية – وما زالت تعمل على ذلك- كثيرًا من الإجراءات الاقتصادية الصعبة التي من شأنها أن ترفع معدلات نمو الاقتصاد المصري عالميا، فالناتج المحلي استطاع أن يحقق نموا بلغ 7.7% في الربع الأخير من السنة المالية الماضية، مقارنة بالانخفاض الذي واجهه بنفس الفترة العام الذي سبقه (2020).

أي الخيارين أفضل الاستثمار في التجمع أم العاصمة الإدارية؟

توقعات بنمو الاقتصاد وبالتالي نمو الاستثمار العقاري

مع توقعات بنمو الاقتصاد المصري نسبة 5.2% خلال العام المالي الجاري (2021/2022)، وفقًا لما أعلنه صندوق النقد الدولي مشيرا إلى قدرة مصر على الوصول إلى تعافي حقيقي، وطبقا لتصنيف مجلة فوربس، تأتي مصر في المرتبة الثالثة (بعد السعودية، والإمارات) كأكبر الاقتصادات العربية، وكان السبب هو حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي بدأت مع عام 2016.

هذه الأمور وغيرها، كانت مؤشرًا قويًا على أن مصر من الأسواق الواعدة في مجالات مختلفة، ومن أهمها الاستثمار العقاري، فحركة البناء والإسكان والتطوير العقاري نشطة بدرجة كبيرة في مصر، فهناك العشرات من المدن الجديدة التي يتم إنشاؤها في محافظات مصر المختلفة، وكذلك عقارات العاصمة الإدارية والساحل الشمالي، وأيضًا قوانين وإجراءات التصالح مع المباني المخالفة، والقوانين التي تعمل على ضبط السوق العقاري المصري، كما تم إزالة العقبات أمام ملكية الأجانب للأراضي والعقارات.

الاستثمار العقاري وتنوع مجالاته

الاستثمار العقاري هو شراء وملكية العقارات والأراضي وإدارتها أو تأجيرها وبيعها مرة ثانية بهدف الحصول على الربح، وفي مصر هناك كثير من عوامل الجذب -كما حددتها وزارة الاستثمار- التي يمكنها أن تشجع كثيرين على الخوض في مجال الاستثمار العقاري، وهي:

  • تنوع مجالات الاستثمار العقاري في مصر، ما بين التجاري والإداري في الهايبر ماركت والمولات الكبرى، وكذلك العقارات المخصصة للسكن.
  • توفر مساحات جديدة ومتنوع في قطاع التجزئة في مصر، وهي مجال جديد للمستثمرين.
  • التزام الحكومة المصرية بمجموعة من الإصلاحات التي تسهل ممارسة الأعمال التجارية في مصر.
  • وجود مطورين عقاريين في السوق العقاري المصري من البلاد العربية المختلفة، مثل: الفطيم (الإمارات)، والعليان (السعودية)، مجموعة منصور (مصر)، وهم من ينظر لهم دوما على أنهم من بين الأفضل في التطوير العقاري العربي والعالمي.
  • اعتماد تجار التجزئة على استراتيجيات جديدة في السوق تتمكن من منافسة سوق التجارة الإلكترونية المتصاعد.
  • تمتلك مصر إمكانات وفرص أعلى للنمو بسبب إجراءاتها نحو الإصلاح، وتمنحها تدفقًا مستمرًا لمساعدات صندوق النقد الدولي، مما يعني فرصًا ائتمانية أفضل للشركات التجارية.
  • تحسن حجم الصادرات، مما جعل الطلب على الوحدات الصناعية مستقر ومستمر.
  • توفر قوة عاملة مصرية على قدر عالي من المهارة والكفاءة.
  • تزايد الطلب على العقارات الجديدة في مصر، نتيجة زيادة عدد السكان وارتفاع معدل الزيجات، بما يصل إلى مليون حالة زواج في العام الواحد.
  • صناعة مواد البناء المحلية رخيصة وبجودة عالية، مما ينعكس على أسعار العقارات وييسر فرص الاستثمار بها.

نصائح الاستثمار العقاري الناجح

قبل أن تقرر أن تستثمر أموالك في السوق العقاري، هناك مجموعة من النصائح التي يمكنها أن تساعدك على توجيه استثماراتك بشكل سليم:

  • دراسة السوق العقاري بشكل جيد ومتمعن، والاستماع إلى رأي الخبراء ومتابعة التقارير المتعلقة به، وبما يشمل ذلك المناطق الأكثر مناسبة للاستثمار، ومدى النمو الذي يتم تحقيقه.
  • تحديد الميزانية التي تنوي الاستثمار بهان وأن يكون لديك فائض يكفيك لمدة 6 أشهر لمواجهة أي مخاطر محتملة.
  • اختيار الوجهة المناسبة للاستثمار العقاري، فهناك خبراء يشيرون إلى أن الاستثمار العقاري في الوحدات التجارية والإدارية في مصر يتزايد عليه الطلب بصورة مستمرة عن الوحدات السكنية.
  • عندما تتخذ القرار من الأفضل ان تبحث عن وسيط أو مطور عقاري صاحب سمعة طيبة وجيدة، ويمتلك خبرة طويلة وسابقة أعمال يمكنك الاطلاع عليها وزيارتها.
  • أن يكون لديك القدرة على المتابعة بنفسك، فتقوم بزيارة للوحدة والمشروع الذي اخترته للاستثمار بنفسك.
  • تحديد طريقة الاستثمار، فهل تنوي الشراء الفوري أم التقسيط، وتطلع على كل خيارات التقسيط للحصول على الوحدة التي قمت باختيارها، والذهاب إلى الأفضل.
  • متابعة الأسعار وعقد المقارنات واللجوء للخبراء قبل اتخاذ قرار الشراء، وعدم الانجرار وراء الأسعار الرخيصة مهما كانت تبدو تنافسية، فهناك عوامل أخرى متعلقة بسابقة أعمال المطور العقاري والمكان وسمعة الشركة، واختبار الوحدة نفسها والتأكد من خلوها من العيوب.
  • اتباع الاحتياطات اللازمة قبل إمضاء عقود الامتلاك والشراء، وقراءة كل بنود العقد بتمهل ودون تسرع، مع العمل على مناقشة بنود العقد مع المحامي الخاص بك، والبحث بنفسك، وطرح كل الأسئلة التي تضمن لك عدم الخسارة أو تحايل الطرف الآخر على القانون.

ابحث وسط آلاف العقارات على عقارماب بالمواصفات التي تريدها! 

مميزات الاستثمار العقاري

نظرًا لما يحمله الاستثمار العقاري، خاصة في مصر، من كثير من الفرص الحقيقية مما يمكن اعتباره هو الوجهة المناسبة التي يمكنكم أن تعتمدون عليها لتوجيه استثماراتكم، فمن أهم مميزات الاستثمار العقاري أن:

  • ترتفع قيمة العقارات مع مرور الوقت، مقارنة بالاستثمار في المجالات الأخرى كالذهب أو الأسهم، التي تتعرض لكثير من التغيرات والصعود والهبوط.
  • يعتبر مجال الاستثمار العقاري من المجالات التي تدعمها الحكومات، وتقدم للمستثمرين تسهيلات ومزايا ضريبية.
  • من بين مجالات الاستثمار الأخرى تعتبر العقارات هي الأقل مخاطرة، خاصة إذا كنت تعتمد على استراتيجية سليمة ودراسة جيدة للسوق.
  • يمكن أن تكون العقارات هي وجهة الاستثمار المثالية للحصول على تدفق نقدي ثابت، من خلال إيجار الوحدة العقارية، فتضمن لنفسك دخلًا شهريًا أو ربع سنوي ثابت، مما يسمح لك العمل على مشروعات وأعمال أخرى.
  • يمنحك الاستثمار العقاري فرص أكبر للتملك، فالمستأجر هو الذي يدفع لك ثمن العقار بصورة غير مباشرة، مما يعني زيادة ثروتك واستثماراتك بمرور الوقت.
  • يحمل سوق العقارات ميزة تنافسية عالية، ورغم ذلك يمنحك القدرة على التحكم بمصيرك، مقارنة بمجالات الاستثمار الأخرى، فأنت صاحب قرار البيع والشراء والنجاح والفشل، وتمتلك دومًا القدرة على أن تجري التعديلات التي تُزيد من دخلك وتحسّن من أي وضع سيئ.
  • تعتبر الاستثمارات العقارية هي القادرة -من بين فرص الاستثمار الأخرى- على مواكبة التضخم، الذي يقلل في الغالب من قيمة أي استثمار، فالإيجارات ترتفع باستمرار، وقيمة العقار أو الوحدة نفسها ترتفع، مما يعني أن نسبة الخسارة أقل كثيرًا.

تحديات الاستثمار العقاري

مثل أي شكل من أشكال الاستثمار الأخرى، هناك تحديات وآثار سلبية للاستثمار في العقارات والتي قد يكون من بينها:

  • امتلاك عقار أو وحدة سكنية يتطلب أن يكون لديك رأس مال كبير وكافٍ، كي تكون قادرًا على التعامل مع متطلبات الصيانة والتأمينات والضرائب، وهي أمور من الصعب التعامل معها دون خبرة ومال متوفر.
  • يتطلب الاستثمار العقاري وقتًا طويلًا لاكتساب الخبرة، من الممكن أن تكون محظوظًا بالاعتماد على مطور أو وسيط عقاري جيد، ولكن في حال عدم حدوث ذلك يمكن أن تخسر مالًا كثيرًا وفرصًا كثيرة حتى تتعلم وتمتلك الخبرة.
  • من الممكن أن يواجه عقارك أو الوحدة التي قمت باختيارها تعثرًا كبيرًا في عملية العرض والطلب، ولذلك تعتبر العقارات استثمارًا طويل الأجل، ويحتاج إلى نفس طويل.
  • اعتماد الاستثمار العقاري على مستأجرين من الممكن أن تكون طريقة تعاملهم مع الوحدة العقارية غير مسئول، فقد يدمرونها أو يتأخرون في السداد، مما يعني الوقوع في مشكلات تتطلب مزيدًا من التدخلات القانونية واللجوء للتقاضي.
  •  الاعتماد على دخل الإيجارات في دفع نفقاتك الأساسية، التي قد تتوقف فجأة تحت أي ظرف، وهو ما يعرضك للخطر والمساءلة القانونية.

ومع المخاطر والعيوب التي لا يمكن الاستهانة بها عند الاستثمار العقاري، يظل وجهة كثيرين بعيدًا عن الاستثمار في الذهب أو البورصة والأسهم، وكذلك البنوك والسندات، كونه يشهد حركة مستمرة نشيطة وآخذة في النمو.

الاستثمار العقاري في فترة ما بعد كورونا

رغم كثير من الصعوبات والتحديات التي واجهها الاقتصاد المصري، سواء تخص الأوضاع المحلية وتبعات التغير الاجتماعي والسياسي أم التأثر بظروف عالمية كارثية مثل ما أحدثته جائحة كورونا من انكماش للنمو الاقتصادي العالمي، الذي كان له التأثير الأكبر خاصة على البلدان النامية، استطاعت مصر أن تتعامل وفق خطط واستراتيجيات بدت صعبة وإجراءات مؤلمة، ولكنها كانت صالحة ومثالية لتحقيق التعافي وتلافي الانهيار.

ولذلك، رغم تأثيرات جائحة كورونا، ما زال السوق العقاري في مصر يشهد نموًا، خاصة على صعيد تشييد مدن جديدة مثل العاصمة الإدارية الجديدة، وعقارات مدينة العلمين الجديدة، وقنا الجديدة، والمنصورة الجديدة، خاصة في ظل تقديرات دولية بقدرة الاقتصاد المصري على التعافي الحقيقي -كما أشار صندوق النقد الدولي.

أهم مناطق الاستثمار العقاري في مصر

وعن أهم الأماكن التي يمكنكم اختيارها لتوجيه استثماراتكم العقارية، يمكننا أن نقترح عليكم:

  • العاصمة الإدارية الجديدة، التي تعتبر مستقبل الاستثمار العقاري والصناعة والتجارة أيضًا، بما تملكه من فرص واعدة ودعم حكومي.
  • الشيخ زايد ومدينة 6 أكتوبر، اللتان ما زالتا تشهدان توسعًا عمرانيًا كبيرًا، ويشهدان إقبالًا من أفضل المطورين العقاريين.
  • التجمع الخامس بموقعه المتميز ومساحته الكبيرة، ما زال يشهد كل يوم مشروعًا استثماريًا جديدًا.
  • العين السخنة التي تعتبر وجهة الاستثمار العقاري المثالية على البحر الأحمر، وامتلاكها لمقومات المدينة السياحية الساحلية.
  • الساحل الشمالي الذي يشهد توسع وتجديدات على نطاق واسع على مستوى الطرق الرئيسية والمدن الجديدة.

 

قد يعجبك ايضا