هل فكرت الاستمتاع بسكن راقي في منطقة كفر عبده بالإسكندرية؟

كفر عبده … رفاهية مختلفة بالإسكندرية

تعرف معنا في هذا المقال على منطقة كفر عبده بالإسكندرية فمن اللحظة الأولى التي تطأ قدامك حي كفر عبده بوسط الإسكندرية، ستشعر برغبة شديدة في المكوث هناك للأبد.

فالأشجار تظلل عليك في كل مكان، ومهما كانت حرارة شمس يوليو أو أغسطس، فغالبًا لن تشعر بها سوى دقائق قليلة أثناء سيرك بين شجرة وأخرى.

ومهما كان زحام الإسكندرية في شهور الصيف، فكفر عبده محتفظ بهدوئه، فهو لا يضم سوى قاطنيه.

كفر عبده … حي تاريخي

كفر عبده الحي التاريخي والأرقى في الإسكندرية، والذي يضم مجموعة متنوعة من نماذج الفن المعماري، فعلى يمينك سوف تصادف فيلا رائعة مبنية على الطراز الإيطالي، وبجانبها فيلا أخرى لا تقل روعة مبنية على الطراز الإنجليزي.

ولِمَ لا؟ فتلك المنطقة تحتضن ما يزيد عن 80 فيلا، كان يسكنها صفوة المجتمع منذ تأسيسها. فالأميرة فايزة كريمة الملك فؤاد وشقيقة الملك فاروق ملك مصر السابق، اختارت كفر عبده ليكون مقرًّا لفيلتها.

وكذلك المندوب السامي البريطاني «كتشنر»، لم يجد أجمل من هذا الحي ليقضي فيه السنين التي أمضاها في مصر.

قصة حي كفر عبده

ربما تساءلت: ولكن لماذا سُمي هذا الحي الهادئ بكفر عبده؟

سوف تلاحظ، إن كنت زرت تلك الحي من قبل، أنه بُنِي على هضبة مرتفعة قليلة عن باقي مدينة الإسكندرية، وأن الدخول والخروج من هذا الحي ربما يكون أشبه بصعود سلم، وهذا يرجع إلى أن المنطقة بأكملها كانت عبارة عن ثكنة عسكرية يقبع فيها الجنود البريطانيين وأسرهم.

وخلال عام 1919 اقتحم الجيش البريطاني كفرًا في السويس يعرف بـ «أحمد عبده»، ويٌقال إن القوات البريطانية دمرت المدينة بالكامل، فما كان من حكومة النحاس باشا إلا قامت بتسمية الحي الذي كان يسكن فيه المندوب السامي «كفر عبده»؛ تذكيرًا بما قام المحتل من أعمال تخريبية في السويس.

وعلى الرغم من التوسع العمراني والحضاري الذي شهده الحي طيلة السنين المنصرمة الماضية، فإنه احتفظ برونقه وطرازه المعماري الفريد، فما زال الكثير من تلك الفيلات الأثرية كائنة في الحي.

شوارع كفر عبده

من أشهر الشوارع في كفر عبده أيضًا شارع قرداحي، والذي لديه قصة تاريخية أيضًا، فهي تعود إلى تاجر أقطان لبناني جورج قرداحي، والذي هاجر إلى الإسكندرية خلال الاحتلال البريطاني.

ساهم جورج بك قرداحي في بناء وتعمير الكثير من الأراضي في منطقة كفر عبده والمنشية، والذي بنى لنفسه فيلا تحمل اسمه حتى هذا اليوم، خلال أوائل القرن الماضي، والذي بناها أشهر المهندسين الإيطاليين في تلك الفترة وكان يدعى «أردو مالري».

وإن كانت تلك الفيلا في البداية صممت لرجل أعمال ألماني، فإن بعد الحرب العالمية الأولى، عرضت الحكومة المصرية الفيلا للبيع واشتراها قرداحي.

ميادين ومعالم مميزة

أما أشهر الميادين هناك، فهو ميدان سانت جيني والقائم في منتصف الحي، وربما يكون هو أول الميادين التي قد تقابلك حين دخولك للحي.

كما توجد حديقة «ألنبي» التي تتوسط الحي، وهي حديقة عامة وواسعة، تنظم فيها الكثير من الفعاليات العائلية الرائعة في نهاية الأسبوع، والتي تكون مقتصرة بالطبع على سكان الحي.

موقع كفر عبده

بجانب هدوء المنطقة المميز، فمنطقة كفر عبده، هي قريبة للغاية لحي سيدي جابر والشاطبي ورشدي، وجامعة الإسكندرية، وبالتالي فهي قريبة من كافة الخدمات الضرورية، وكذلك المدارس، فالمدرسة البريطانية بالإسكندرية ومدرسة الراهبات داخل الحي، فلا داعي للقلق إن كان أبناؤك ما يزالون في مراحلهم التعليمية.

مميزات وخدمات لا تنتهي

كما تضم المنطقة مجموعة من المطاعم والكافيتريات المميزة، وبالتالي فلن تضطر للخروج بعيدًا عن كفر عبده، إذا كنت من محبي الهدوء والهروب من الزحام.

منطقة كفر عبده كذلك قريبة من البحر، ولعشاق الجري في ساعات النهار المبكرة، أو الحصول على رؤية للبحر من نافذتك، سيظل هذا متاحًا إذا تملكت وحدة سكنية في هذا الحي.

تملَّك الآن وحدة سكنية سواء كانت شق تمليك في كفر عبده أو فيلا واستمتع بتجربة فريدة. فالإسكندرية يظل لها رونقها وجمالها الخاص، وإن كنت تبحث عن الهدوء والرقي وخدمات حولك دون أن تضطر لقيادة سيارتك والانتظار لدقائق طويلة في الزحام، فكفر عبده يجب أن تكون أول خياراتك لتحيا حياة راقية.

ادخل على عقارماب واختر من بين آلاف العقارات في الإسكندرية

قد يعجبك ايضا