اعرف أكثر عن حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة

مستقبل الاستثمار في مصر سيقوده واحد من أهم وأكبر أحياء العاصمة الإدارية بما فيه من شركات وبنوك كبرى

في هذا المقال نحن بصدد الحديث عن حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة نظرًا لأهميته وكونه مركزًا اقتصاديًّا داخل العاصمة الجديدة.

نبذة عن حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية 

تسعى الدولة بكافة أذرعها إلى تطوير القاهرة الكبرى لجعلها مركزًا ذا ثقل سياسي واقتصادي وثقافي كبيرًا ومؤثرًا، ليس على الصعيد الدولي الشخصي بل على الصعيد الدولي العام، وخاصةً في منطقة الشرق الأوسط.

وهذا لن يتم إلا بتطوير الاقتصاد جيدًا والاستفادة من كونه ركيزةً أساسية في تطوير وبناء الدول على وجه العموم؛ ولهذا تعمل الدولة من خلال بيئة اقتصادية بدعمٍ من كافة المراكز والأنشطة لتحقيق التنمية المستدامة؛ لضمان الحفاظ على الدولة بثقلها السياسي والاقتصادي، وأيضًا للحفاظ على الإرث التاريخي والطبيعي والحضاري المميز الذي تمتلكه مصر، وهذا من خلال بِنْية تحتية تتميز بالكفاءة والقوة.

 وقد تم تخصيص 170 ألف فدان لبناء العاصمة الإدارية الجديدة لتكون انطلاقةً لبناء عاصمة الدولة على حدود شرق مدينة القاهرة.

حي المال والأعمال

وقد تم اختيار هذا الموقع نظرًا لقربه من قناة السويس والطرق والمحاور الرئيسية.

وتتكون العاصمة من العديد من الأحياء المتنوعة، التي ستضم كافة المنشآت والهيئات وأحياء السكن وأجهزة الدولة، وبقوة بشرية تصل بعد إنهاء المشروع بالكامل إلى 30 مليون نسمة تقريبًا، وتضمن هذه الأحياء حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي نحن بصدد الحديث عنه في هذا المقال.

موقع حي المال والأعمال بالعاصمة الجديدة

يقع حي المال والأعمال بين محورَيْ بن زايد الشمالي والجنوبي، وتقع العاصمة الإدارية بالقرب من مدينة بدر شرق القاهرة الكبرى بين طريقَي «القاهرة-السويس» و«القاهرة-العين السخنة». وهي تقع على بُعْد دقائق من مدينة المستقبل ومدينتي والرحاب، وتبعد حوالي 45 كيلومترًا عن القاهرة، وحوالي 80 كيلومترًا عن مدينة السويس، ويفصلها عن العين السخنة 60 كيلومترًا فقط.

ويمكنك الوصول إلى العاصمة من وسط القاهرة من خلال الطريق الدائري الإقليمي، ثم طريق محمد بن زايد.

تفاصيل عن حي المال والأعمال

تم تدشين حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة في يونيو من عام 2017، ويقع الحي في قلب العاصمة بين محورَيْ محمد بن زايد الشمالي والجنوبي، وهو أحد المشروعات الكبرى التي يتم تنفيذها ضمن المرحلة الأولى في العاصمة الإدارية الجديدة على مساحةٍ تُقدَّر بـ 195 فدانًا؛ أيْ ما يعادل حوالي مليون و700 ألف متر مربع.

وقد بلغت الاستثمارات في الحي إلى 3 مليارات و200 ألف دولار، ويتم تصميم حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية على أيدي شركة CSCEC”” الصينية الشهيرة، وهي المسئولة عن تنفيذ الحي بالكامل من خلال التمويل المالي والتنفيذي، إلا أنه مملوك بالكامل للجانب المصري.

 ومن المقرَّر الانتهاء من تنفيذ المشروع في خلال 3 سنوات تقريبًا.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الشركة الصينية واحدة من أشهر الشركات في العالم في مجال المقاولات، وهي تشتهر بتشييد ناطحات السحاب الكبرى في الصين، وعدد من المعالم الكبرى في الصين أيضًا مثل:

  • متحف العلوم والتكنولوجيا.
  • والمركز المالي في شنغهاي الذي يرتفع إلى 500 متر تقريبًا.

كما لها بعض من المشروعات العالمية الأخرى في عددٍ من الدول الكبرى.

تصميم حي المال والأعمال 

من المقرَّر في مخطَّط العاصمة الإدارية الجديدة الخاص بحي المال والأعمال، أن يتم إنشاؤه بهدف توفير منطقة راقية ومتطورة من أجل أصحاب المال والأعمال، من خلال إنشاء عددٍ من البنوك الكبرى والدولية، وعددٍ من البورصات والأبراج الإدارية والتجارية لتوفير مكاتب إدارية للبيع ومحلات تجارية تمليك وشركات وأكثر من 20 برجًا يقدِّم وحدات سكنية وإدارية وتجارية وخدمية.

تصميم حي المال والأعمال

كما سيتضمَّن الحي إنشاءَ البرج الأيقوني وهو أعلى ناطحة سحاب في أفريقيا، ويبلغ ارتفاعها حوالي 345 مترًا.

وسيضم أكثر من 12 مجمعًا تجاريًّا، فضلًا عن 5 مبانٍ سكنية، وفندقين على أعلى مستويات الأناقة والرفاهية.

كما سيتم تصميم الحي بالكامل من أجل توفير جو راقٍ ومناخ ملائم لكافة الشركات والهيئات العالمية لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة، والبنية التحتية المرادة.

وسيضم الحي أيضًا أندية رياضية ومركزًا ثقافيًّا ومستشفى كبيرًا.

آخِر التصاميم المنفَّذة في حي المال والأعمال بالعاصمة

  • تُعَد منطقة حي المال والأعمال ضمن مناطق المرحلة الأولى، والتي تبلغ مساحتها حوالي 40 ألف فدان.
  • حجم الاستثمارات المقامة في المشروع تصل إلى 3 مليارات دولار.
  • تم البدء في أعمال التصميمات وعمل المواقع وشطب المخالفات والحفر وأعمال الإنشاء ومجسات التربة والأعمال الهيكلية لكافة الأرضيات في الربع الأوسط من عام 2018.
  • تم استخدام أحدث أنواع تكنولوجيا البناء والتصميم في منطقة الأبراج السكنية، والمقرَّر إقامتها بالكامل والانتهاء منها في عام 2020.
  • جرى صب أعمال الخرسانات و18500 متر مكعب من الأساسات للبرج الأيقوني المقام في حي المال والأعمال، ومن المقرَّر أن يكون أطولَ برج في أفريقيا بارتفاعٍ يقارب الـ 385 مترًا.

معلومات عن العاصمة الإدارية

العاصمة الإدارية الجديدة أحد المدن الذكية في مصر، والتي من المقرَّر لها أن تكون عاصمة مصر بدلًا من القاهرة، وهي تُعَد من أحدث مشروعات الاستثمار في مصر.

وقد بُنِيت العاصمة الإدارية بهدف تقليل الكثافة السكانية عن القاهرة، وأيضًا لخلق مفهوم جديد للحياة العصرية.

ومن المتوقع أن تجذب العاصمة الجديدة أكثر من 18 مليون نسمة، وصولًا إلى 50 مليون نسمة في عام 2050.

 ويُعَد طريق السويس هو الطريق الأساسي المؤدِّي إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وتتميز العاصمة باحتوائها على كافة الخدمات المتاحة.

كما تقدِّم أيضًا مجموعة أخرى من الخدمات الاستثمارية التي قلَّما وُجِدت في المشاريع الأخرى مثل:

  • مركز سيطرة وتحكُّم أمني لخدمة المشروع ككل.
  • محطة قطار خاصة بالمشروع.
  • قطار كهربائي (مونوريل) خاص بالمشروع يربط طرق بلبيس والعاشر من رمضان.
  • مطار دولي.
  • مركز مؤتمرات.
  • ومدينة طبية ورياضية.
  • ومدينة للمعارض.
  • فضلًا عن الخدمات التسويقية والترفيهية.
  • كما أُنشِئ فيها واحد من أكبر مساجد العالم، وهو مسجد «الفتاح العليم».
  • وكذلك الجامعة الكندية في مصر.

وتبلغ مساحة العاصمة حوالي  170 ألف فدان، وتنقسم إلى 4 أحياء رئيسية: «حي حكومي – حي دبلوماسي – منطقة سكنية كبرى تحتوي على مشاريع إسكانية وكمبوندات، ومن أبرز أحيائه الحي السكني السابع – حي المال».

ادخل على عقارماب واختر من بين آلاف العقارات المتنوعة

قد يعجبك ايضا