العاصمة الإدارية وكل ما تريد معرفته عن البرج الأيقوني أبرز معالمها

ملف تفصيلي عن واحد من أهم المعالم المدهشة بالعاصمة الإدارية والمشاريع السكنية القريبة منه

حين نذكر العاصمة الإدارية الجديدة فإننا نعي حقًّا ما يجسده هذا المشروع من مستقبل الحياة الحضارية الذكية ليس فقط في مصر، ولكن في العالم أجمع. وحين نذكر مشروع البرج الأيقوني، فإننا نتحدث عن البرج الأطول في أفريقيا بطول 345 مترًا، وثاني أطول برج في الشرق الأوسط بعد برج الخليفة في دبي.

ولهذا سيكون واحد من أضخم المشاريع العمرانية في العصر الحديث، فهو منارة القارة السمراء.

هنا سوف نتعرف أكثر على البرج الأيقوني، ومتى من المقرر أن نراه على أرض مصر.

لماذا البرج الأيقوني سيكون حقًّا أيقونة في مصر وأفريقيا؟

البرج الأيقوني هو أحد الأبراج العشرين التي من المقرر أن يتم الانتهاء منها في منطقة المال والأعمال في العاصمة الإدارية، تضم مشاريع سكنية وفندقية وكذلك خاصة بكبار الشركات.

سيتكون البرج الأيقوني من 78 طابقًا، تم التخطيط له ليكون على شكل مسلة فرعونية والشكل الخارجي سيكون زجاجيًّا، ومن المتوقع أن يُزال الستار عن البرج الأيقوني ليظهر في شكله النهائي في 13 يناير 2022م.

سيضم البرج الأيقوني مجمعًا متكاملًا من كافة الخدمات، ويُقام على مساحة تقارب الـ 240 ألف متر، وتتخطى المساحة الإجمالية للبرج حوالي 7,1 مليون متر، فهو سيمثل نقطة جذب سياحي واستثماري لوسط العاصمة الإدارية.

نُفِّذ إلى الآن 11 طابقًا، أي ما يصل إلى 85 مترًا، حيث يُفترض أن ينتهي من كافة الأعمال الخرسانية منتصف العام الحالي.

البرج الأيقوني

وسيتكون البرج الأيقوني من ثلاثة أجزاء مختلفة، بدايتها هو مبنى إداري للبرج والعاصمة، كما أنه سيحتضن مقرًّا جديدًا للبنك المركزي المصري، ومطبعة مركزية للنقود، بالإضافة إلى مقر جديد للبورصة المصرية، والجزء الذي يليه سيضم شققًا سكنية، أما الجزء الأخير فسيضم فنادق 6 نجوم.

سيقام البرج الأيقوني باستثمارات صينية من شركة سيسك، وبتكلفة تصل إلى 3 مليارات دولار، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات الهندسية على مستوى العالم، حيث شهدت تطوير وبناء الكثير من المشاريع الشاهقة حول العالم، ولكن التنفيذ والتخطيط يتم من خلال عمالة مشتركة أغلبها من الأيادي المصرية، وهي هيئة المجتمعات العمرانية الحديثة، وبإشراف من وزارة الإسكان.

وقد تم استخدام أفضل مواد الفولاذ والخرسانة، اختيرت بعد إجراء دراسات موسَّعة لتأكيد من مطابقتها لأحدث وأكثر معايير الجودة والأمان العالمية.

فإن البرج الأيقوني سيكون بمثابة هرم جديد لمصر، وبالتالي سيكون معلمًا تاريخيًّا ينضم لتاريخ مصر العريق، ولكن برؤية حضارية يتجلى فيها أبرز النظم المعمارية الحديثة.

 ماذا تعرف عن شركة سيسك الصينية؟

«أشعر بالفخر لمشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة»، هذا ما قاله رئيس شركة سيسك الصينية، جيجي شاوي، خلال توقيع اتفاقيات تتعلق بعدة مشاريع الجاري تنفيذها في منطقة الأعمال بالعاصمة الجديدة، وأهمها البرج الأيقوني.

شركة سيسك أو China State Construction Engineering Corporation هي من أكبر الشركات في الصين للتشييد والتعمير، وتحتل كذلك المرتبة 21 ضمن أفضل 50 شركة في العالم، حيث لها باع طويل في مجال التطوير العقاري والتي تنتشر أعمالها في 100دولة ومنطقة حول العالم، وخاصة في أفريقيا.

أما بالنسبة لناطحات السحاب في الصين فقد حصلت شركة سيسك على نصيب الأسد منها، حيث أُسنِد لها 90% من تلك الأبراج، بجانب مشاركتها في تشييد المحطة النووية في الصين، والمطارات وخطوط الغاز.

وبالتالي فعندما يقول مدير شركة بحجم سيسك إنه يشعر بالفخر للعمل في العاصمة الإدارية، فإننا كذلك لا بد أن نشعر بالفخر لحجم هذا المشروع العملاق المسمى بالبرج الأيقوني.

ما حي المال والأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة؟

تبلغ مساحة حي المال والأعمال حوالي 195 فدانًا، وبحجم استثمارات يصل إلى ما يقرب من 3,7 مليار دولار، أي ما يقرب من 30% من المساحة الإجمالية للعاصمة.

تُبنى منطقة المال باستخدام أحدث معدات التشييد في العالم، وبأقل تدخل بشري ممكن، سوف تضم عددًا كبيرًا من الأبراج وناطحات السحاب، ويُنفذ حاليًّا 7 منها.

يتواجد الحي في وسط العاصمة الإدارية الجديدة بين محورَيْ محمد بن زايد الشمالي والجنوبي، كما ستضمن عددًا من المشاريع السكنية.

أبرز الكمبوندات القريبة من البرج الأيقوني

كمبوند المقصد سيتي إيدج

هو أحد المشروعات التابعة لوزارة الإسكان، فشركة سيتي إيدج تمتلكها كل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وبنك الإسكان والتعمير، وقد أطلقت اسم «المقصد» على مشروعها بالعاصمة الجديدة.

كمبوند المقصد

يقع كمبوند المقصد في منطقة الحي الثالث R3 بجانب حي المال والأعمال، وكذلك الجامعة الأوروبية والجامعة الكندية.

كما أنه يقع بالقرب من المحاور الرئيسة التي تربط العاصمة الجديدة بالقاهرة، وهو محور محمد بن زايد الجنوبي، والطريق الدائري الإقليمي الجديد، الذي من المقرر أن يربط العاصمة بالسويس والعين السخنة.

يضم كمبوند المقصد عددًا من الفيلات الراقية فقط؛ حيث بُنيت على الطراز الأوروبي، كما سيتمتع أصحاب العقارات هناك بخصوصية تامة، فهناك مساحة كافية تفصل كل فيلا عن الأخرى، كما أنها صُمِّمت بألَّا تكون مواجهة بعضها لبعض.

أبرز الخدمات في كمبوند المقصد

  • توفير مساحات خاصة للعائلات وخاصة للأطفال، فهناك مساحات واسعة تحتوي على الكثير من الأنشطة الترفيهية التي يمكن أن يمارسوها وتحت أنظار عائلاتهم.
  • يتواجد داخل الكمبوند كلوب هاوس ضخم يتوفر داخله كافة معايير الرفاهية والراحة.
  • توفير مساحات خاصة لركوب الدراجات والركض بعيدًا عن طرق السيارات.
  • منطقة تجارية داخل الكمبوند تحوي كافة الماركات العالمية.

ابحث الآن عن عقارات للبيع بكمبوند المقصد

كمبوند أناكاجي

هو أحد مشاريع شركة عقار مصر، والتي لها باع طويل في عالم التطوير العقاري، حيث لها العديد من المشاريع التي تنتشر في مختلف أنحاء الجمهورية من القاهرة الجديدة ومصر الجديدة، والساحل الشمالي، حتى أن لها بعض الأبراج المميزة في محافظة أسيوط.

كمبوند أناكاجي

مشروع أناكاجي سيكون فريدًا من نوعه، حيث سيجمع بين الثقافة المصرية والحيوية مع البساطة والعصرية.

فهو مستمد من روح الطراز النوبي الرائع المفعم بالدفء والبهجة، مع ألوانه الجذابة، حيث سيقام على مساحة 20 فدانًا، والذي يقع في حي الحي السكني الثامن R8 القطعة i4، وهو من أرقى الأحياء في العاصمة الجديدة.

وذلك لقربه من الحي الدبلوماسي بمنطقة الأعمال، وبمواجهة الحي الحكومي والقصر الرئاسي ودار الأوبرا، كما أنه سيحصل على إطلالة مباشرة على النهر الأخضر.

يتوفر وحدات سكنية بمساحات مختلفة تبدأ من أستوديو مساحته 94 مترًا مربعًا وحتى بنتهاوس تصل مساحته إلى 319 مترًا مربعًا.

أبرز الخدمات في كمبوند أناكاجي

  • تتوفر داخل الكمبوند مساحات خضراء شاسعة، ومسطحات مائية بتصميم مميز، وكذلك مناطق مخصصة للركض بطول كيلومتر واحد.
  • سيتضمن الكمبوند منطقتين تجارتين ضخمة، حيث تتسع لأفضل وأشهر الماركات العالمية.
  • سوف يحتوي على 2 كلوب هاوس، واحد مخصص للأطفال وآخر للكبار؛ وذلك لتوفير أقصى درجات الراحة والرفاهية والهدوء للسكان.
  • مكتبة ومركز ثقافي متكامل متوفر فيه كافة الأنشطة تناسب كل الأعمار.
  • منطقة مطاعم وكافيهات مبنية على أحدث الطراز العالمي الراقي.
  • منطقة ألعاب مائية.
  • مساحة مخصصة لإقامة الحفلات على الطراز النوبي الشهير.

ابحث الآن عن عقارات للبيع بكمبوند أناكاجي

كمبوند ذا لوفت

أحد مشاريع شركة شركة ليفينج ياردز، التي حرصت أن يكون لها تواجد في مشروع مصر الأضخم، العاصمة الإدارية الجديدة.

كمبوند ذا لوفت

يقع مشروع ذا لوفت في موقع متميز بجانب حي السفارات، ولا يفصله سوى دقائق قليلة عن الجامعة البريطانية، وكذلك المحور الرئيس، محمد بن زايد.

بالإضافة إلى تواجده بالقرب من النهر الأخضر والكاتدرائية، وحي الأعمال.

يتواجد ذا لوفت على مساحة 23 فدانًا، وخُصص نحو 19% فقط من المساحة للوحدات السكنية، والباقي تشمل مساحات خضراء، وكذلك خدمات متنوعة.

تتوفر في الكمبوند وحدات سكنية بمساحات مختلفة بحسب احتياجك تبدأ من 78 مترًا مربعًا وحتى 379 مترًا مربعًا.

أبرز الخدمات في كمبوند ذا لوفت

  • يتوفر داخل الكمبوند حمامات سباحة، وبحيرات صناعية، وكذلك الكثير من الحدائق ولاند سكيب واسعة.
  • صالة ألعاب رياضية ونادٍ اجتماعي، وملاعب رياضية وكذلك مسار مخصص للجري والدراجات.
  • منطقة واسعة تتسع لأفضل المطاعم والكافيهات.
  • أماكن مخصصة للشواء والسهر وإقامة الحفلات.
  • منطقة مخصصة للأطفال لممارسة كافة الأنشطة.

ابحث الآن عن عقارات للبيع بكمبوند ذا لوفت

 

معلومات يجب أن تعرفها عن العاصمة الإدارية الجديدة

القاهرة عاصمة مصر التاريخية، والتي تعد واحدة من أقدم العواصم في العالم، ولكن التلوث والتكدس السكاني بات عبئًا عليها وعلى جودة مرافقها والحياة فيها.

ولذلك كان لا بد من التفكير في بناء عاصمة جديدة لمصر، تنطبق عليها معايير الحياة المعاصرة فيها، وهروبًا من العاصمة التي أصبحت تعاني من التهالك في الكثير من أحيائها، وكذلك لتخفيف الضغط السكاني من القاهرة.

وهنا سوف نستعرض أهم المعلومات التي يجب عليك معرفتها قبل اتخاذ قرارك بالانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة:

موقع العاصمة الادارية الجديدة

تقع العاصمة الإدارية الجديدة بالقرب من مدينة بدر، بعد القاهرة الجديدة ومدينتي، وهي في الوسط ما بين طريقي السويس وطريق العين السخنة القاهرة.

فهي تبعد نحو 60 كيلومترًا عن كل من العين السخنة ووسط القاهرة، فهي تقع في مكان إستراتيجي؛ وذلك بسبب اختيار موقعها ليكون قريبًا من مدة القنال.

مساحة العاصمة الادارية الجديدة

بُنيت العاصمة الإدارية على مساحة نحو 170 ألف فدان، وسوف تتسع لنحو 6,5 ملايين نسمة، ويُتوقع أن يصل فيها عدد السكان من 10 إلى 40 مليون نسمة بحلول 2050م.

 التوزيع العمراني للمدينة

تبلغ المساحة المخصصة للسكن والحياة نحو 40%، ويبلغ نصيب الفرد من المساحات الخضراء نحو 15 مترًا مربعًا، وهذا يعكس حجم المساحات الخضراء التي ستنتشر في كل أرجاء العاصمة.

وتنقسم المدينة إلى 4 أحياء رئيسة وهي: الحي الحكومي، والحي الدبلوماسي، والحي السكني، حي المال والأعمال.

فالحي الحكومي سيضم عددًا من الوزارات هي: الصحة، والإسكان، والتعليم العالي، والتربية والتعليم، والتموين، والإنتاج الحربي، والأوقاف، ووزارة العدل.

بجانب مجلس الوزراء، ومبنى البرلمان، ومبنى رئاسة الجمهورية.

أما الحي الدبلوماسي فسوف يتضمن عددًا كبيرًا من السفارات، وكذلك وحدات سكنية للعاملين في السفارات، ومقرًّا للبعثات الخارجية.

وقد أوضحت وزارة الخارجية أنها تلقت 60 طلبًا من مختلف دول العالم مطالبين بنقل سفاراتهم إلى العاصمة الجديدة.

أما الحي السكني، فسوف يكون على مساحة 7 ملايين نسمة، وسوف يضم 4000 فيلا ومنزل، وفي حالة الشقق السكنية، فستتكون العمارات السكنية من 7 أدوار بجانب بدروم ودور أرضي.

العاصمة الجديدة ستكون صديقة للبيئة

بُنيت العاصمة الإدارية الجديدة بعناية لتكون بيئة صحية نظيفة خالية من التلوث إلى حدٍّ كبير، فعلى سبيل المثال خُططت الشوارع ليتخطى عرضها 70 مترًا.

بحيث يتم التخلص من عوادم السيارات بسهولة، ولتجنب التكدس السكاني.

كما تتبنى الشركة المسئولة عن بناء وتعمير العاصمة الجديدة سياسة إعادة تدوير كافة المخلفات الصُّلبة.

بالإضافة إلى أن أكثر من 70% من أسطح المباني ستكون مغطاة بوحدات الطاقة الشمسية، لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة.

إلى جانب إنشاء النهر الأخضر الصناعي للتقليل من ارتفاع درجات الحرارة، كما ستحظى كل المباني بمساحة خضراء كافية؛ لضمان حصول كل مواطن على حقه في التمتع ببيئة طبيعية صحية.

بالإضافة إلى أن 40% من شبكة الطرق داخل العاصمة خُصصت للمشاة والدراجات، في محاولة لتقليل من استهلاك الوقود، كما أعلنت وزارة الإسكان سابقًا أن سوف يراعى أن تعمل أغلب أتوبيسات النقل داخل المدينة بالكهرباء.

كما سيُراعى أن تكون كافة الدهانات المستخدمة في طلاء المباني صديقة للبيئة، خالية من أي رصاص أو مواد سامة.

شبكة مواصلات داخلية تربط جميع أنحاء العاصمة

تتوافر داخل العاصمة الإدارية شبكة مواصلات داخلية تناسب جميع فئات المجتمع، حيث خُطط لإنشاء خط سكك حديد يضم حوالي 20 قطارًا، يربط بين العاصمة وجميع محافظات مصر.

بالإضافة إلى القطار الكهربائي، والذي من المخطَّط أن يبدأ من مدينة السلام، وهي آخر محطة بالخط الثالث لمترو الأنفاق، حيث يمر بالعاصمة الإدارية، ليصل إلى مدينة العاشر من رمضان بطول 68 كيلومترًا.

كما ستدخل مصر مرحلة جديدة في تطور شبكة المواصلات، بعد تعاقدها على إنشاء القطار المعلَّق «مونوريل»، مع شركة بومباردييه الكندية للنقل، والذي سيبدأ أول محطاته من مدينة نصر، مرورًا بالقاهرة الجديدة وصولًا إلى لعاصمة الإدارية الجديدة.

يضاف إلى ما سبق، القطار فائق السرعة، والذي سيربط العاصمة الجديدة بمدينة 6 أكتوبر والعلمين الجديدة والإسكندرية، وكذلك سيمتد إلى العين السخنة.

وهو يستهدف السفر من القاهرة إلى الإسكندرية خلال 40 دقيقة فقط.

هذا إلى جانب شبكة أتوبيسات تغطي كافة أنحاء العاصمة تعمل بالغاز والكهرباء.

 العاصمة الإدارية مدينة ذكية

ستكون العاصمة الإدارية بالكامل مغطاة بشبكة معلوماتية فائقة السرعة؛ حيث يراعى ذلك أثناء وضع أساس البنية التحتية.

كما روعي أن تكون كامل المدينة تحت سيطرة غرفة التحكم الذي يراقب كل خطوط الصرف والري والمياه وشبكات الكهرباء، بالإضافة إلى إنارة الطرق والشوارع في أرجاء العاصمة.

فهي ستكون بمثابة مدينة مستدامة تتضمن إنشاء بنية رقمية تمد المواطنين بشبكة مرافق ذكية، وكاميرات مراقبة، وعدادات ذكية.

وكذلك لمراعاة عنصر الأمن من خلال إحكام السيطرة إحكامًا كاملًا على كافة مداخل ومخارج البوابات.

سيكون بإمكانك كذلك الحصول على ساحات انتظار ذكية، وأنظمة مرور وإدارة المباني والحماية المدنية، وخدمات الحكومة الذكية.

كل ذلك سيكون واقع تحت هيمنة مركز التحكم الذي تتولى شركة «هانيويل» الأمريكية إتمام تنفيذ تلك الشبكة الذكية.

* أن الأسعار المذكورة في المقال قابلة للتغير، ونحرص في عقارماب على تحديث قائمة أسعار الأحياء باستمرار ليكون المستهلك على اطِّلاع دائم بآخر التحديثات في سوق العقار، وكذلك نقيس مؤشرات الطلب عبر مؤشر عقارماب.

ادخل على عقارماب واختر من بين عقارات العاصمة الإدارية الجديدة

قد يعجبك ايضا